ما هىflutter وما هى أبرز استخداماتها ؟ما هى عيوب فلاتر ولغة دارت dart؟

ما هىflutter
تعد فلاتر تقنية برمجية متطورة، قامت جوجل بتطويرها بالاعتماد على لغة برمجة خاصة بجوجل قد أعلنت عنها مؤخرًا وهي (Dart)،Flutter هو إطار عمل مجاني ومفتوح المصدر لواجهة المستخدم لإنشاء تطبيقات جوال أصلية من Google. تم إصدار Flutter في عام 2017 ، وهو يسمح للمطورين بإنشاء تطبيقات للهاتف المحمول باستخدام قاعدة بيانات ولغة برمجة واحدة. تجعل هذه الإمكانية إنشاء تطبيقات iOS و Android أبسط وأسرع. ويمكن للمبرمج التعديل علي تلك التقنية متى وكيفما أراد؛ فهي مفتوحة المصدر. فلاتر ليست مجرد إطار عمل فحسب .

يتكون إطار عمل Flutter من مجموعة أدوات تطوير البرامج (SDK) ومكتبة واجهة المستخدم المستندة إلى عنصر واجهة المستخدم. تتكون هذه المكتبة من عناصر واجهة مستخدم متعددة قابلة لإعادة الاستخدام ، مثل أشرطة التمرير والأزرار ومدخلات النص.

ما هىflutter  وما هى أبرز استخداماتها ؟

Flutter هو أحدث إطار عمل لإحداث تأثير في عالم تطوير تطبيقات الأجهزة المحمولة. هنا ، نتعمق في ماهية إطار عمل Flutter ، وفوائده وعيوبه ، بالإضافة إلى الطرق المختلفة لاختبار تطبيق Flutter. اقرأ طويلاً أو انتقل إلى المحتوى الذي يثير اهتمامك أكثر.
فلاتر هي إحدى أشهر وأهم البرمجيات المتطورة والمتعددة المنصات، والتي تستخدم في تصميم وتطوير التطبيقات الخاصة بالهواتف الذكية، وتلك الخاصة بسطح المكتب، بالإضافة لتطبيقات الويب، بحيث تلائم الغاية التي صممت لها، وبحيث تضمن للمستخدم تجربة مميزة.
ويمكن أن تعمل تطبيقاتها على الأندرويد أو ios فهى تدعمهما وهذه ما يميزها، ومن مميزاتها أيضًا سهولة التثبيت ويرجع ذلك لكون فلاتر من أشهر البرامج المستضافة على github.سيقوم المطورون الذين يقومون ببناء تطبيقات الهاتف باستخدام إطار عمل Flutter بذلك باستخدام لغة برمجة تسمى Dart. باستخدام بناء جملة مثل JavaScript ، تعد Dart لغة برمجة كائنات مكتوبة تركز على تطوير الواجهة الأمامية.

لماذا عليك تعلم فلاتر ؟ 

على الرغم من أن Flutter هو إطار عمل جديد متعدد الأنظمة الأساسية ، فقد اختارت المزيد والمزيد من الشركات Flutter بدلاً من أطر عمل مثل Xamarin و Cordova و React Native ,تتضمن بعض أهم الأسباب التي تجعل فرق التطوير تختار Flutter:
  1. زيادة الإنتاجية. يؤدي استخدام نفس الكود لنظامي التشغيل iOS و Android إلى توفير الوقت والموارد. تعمل أدوات Flutter الأصلية أيضًا على تقليل الوقت المستغرق في الاختبار من خلال ضمان وجود القليل من مشكلات التوافق مع إصدارات نظام التشغيل المختلفة أو عدم وجودها على الإطلاق.
  2. سهل التعلم. يسمح Flutter للمطورين بإنشاء تطبيقات جوال أصلية دون الحاجة إلى الوصول إلى أدوات OEM أو استخدام الكثير من التعليمات البرمجية. هذا ، بالإضافة إلى واجهة مستخدم Flutter الجذابة بشكل خاص ، يجعل عملية إنشاء تطبيقات الهاتف أكثر بساطة.
  3. أداء رائع. اشار المستخدمون أنه من الصعب ملاحظة الفرق بين تطبيق Flutter وتطبيق الهاتف الأصلي.
  4. فعاله من حيث التكلفه. يؤدي إنشاء تطبيقات iOS و Android بنفس قاعدة الشفرة بشكل أساسي إلى إنشاء تطبيقين بسعر واحد.
  5. متاح في IDEs مختلفة. للمطورين الحرية في الاختيار بين Android Studio و VS Code لتحرير الكود الخاص بهم على Flutter.
  6. مجتمع رائع. يحتوي Flutter على العديد من الموارد الرائعة للإجابة على أسئلتك ، وذلك بفضل التوثيق الواسع مع حالات الاستخدام سهلة المتابعة. يستفيد مستخدمو Flutter أيضًا من محاور المجتمع مثل Flutter Community و Flutter Awesome لتبادل الأفكار.

ما هي مميزات flutter ؟

ما هي مميزات flutter ؟
لفلاتر خصائص تميزها عن غيرها فيما يلي فقط بعضًا منها:
  • أداء فريد: حينما نخص إحدى لغات البرمجة أو الحزم البرمجية بالكلام فلابد لها من أداء فريد يميزها عن غيرها، ويميز التطبيقات التي يتم تصميمها بها. وهذا ما يميز فلاتر خاصة باحتوائها على ويدجات عديدة مخصصة (Widget)  سهل التعامل معها، مما يمنح تحكم سهل في مكونات البرنامج، كما يمكن تصميم واجهة مستخدم متفاعلة مميزة من حيث المظهر، وتمتلك فلاتر قوالب جاهزة يمكن استخدامها في التصميم فلا حاجة لاستخدام قوالب خارجية المصدر.
  • مجتمع مستخدمي فلاتر: لاقت فلاتر إقبال ورواج ملحوظ، ونجاح لا يمكن إنكاره بين المستخدمين عندما تم الإعلان عنها في السوق استخدمتها بعض الشركات الناشئة، وبعض الشركات العالمية في تصميم تطبيقاتها مثل جوجل والتطبيق المعروف الخاص بها google AdWords.وجود مجتمع واسع من المستخدمين يمكنهم من تبادل المعلومات والانتفاع  بالخبرات التي يشاركها الناس على مختلف المنصات عبر الانترنت.
  • تطوير تطبيقات بسيطة أو معقدة: فلاتر ليست لتصميم التطبيقات البسيطة فحسب كما يظن بعض الناس، ولكن يمكن تصميم تطبيقات معقدة باستخدام فلاتر، لما بها من حزم أدوات، ومكتبات، وواجهات فريدة ولا توجد حاجة في فلاتر أو دارت لاستخدام ملفات xml كما أن كلاهما مجانيتان.
  • إعادة التحميل: أهم خاصية في فلاتر هي (hot reload) فبها إمكانية إعادة تحميل في أقل وقت ممكن عند تغيير مكان العناصر، وألوان، وأشكال الواجهات، وغيرها مما يتبع عملية debug هذا يوفر على المستخدم الكثير من الوقت، ويجنبه الكثير من الانتظار لرؤية النتيجة عند إضافة تغييرات على الكود فالنتيجة تجدها على الفور بدون التأثير على حالة التطبيق.
  • تقنية التصميم: فلاتر بها خاصية (material design) يعتمد عليها في تصميم ul أو واجهات المستخدم، والتي تتيح التحكم في عناصر تلك الواجهات، والتوافق مع مختلف أنواع الجوالات، وأحجام شاشاتها بدون التسبب في مشاكل في الأيقونات، أو في واجهة التطبيق. 
  • دعم جوجل: جوجل تدعم فلاتر فيمكن للمستخدمين استخدامها كمرجع حينما تواجههم مشكلة ما، ومشاركة المستخدمين لتجربتهم في فلاتر مع جوجل يمكن جوجل من تطويرها لتواكب التطور التكنولوجي، وتلائم استخدامات الناس.
  • التكلفة والسرعة: تكلفة فلاتر قد تعد منخفضة مقارنة بالبرامج الأخرى، وتتيح لك سرعة في برمجة مختلف التطبيقات، وبكود واحد لكل تطبيق يمكن عمل تطبيقات تعمل على الاندرويد أو ios وغيرهم من الأنظمة الأخرى، بذلك توفر جهدك ووقتك وربما لا تحتاج لتعلم لغات أخرى غير دارت، وإن كان من الأفضل أن تكون لديك خلفية عن اللغات الأساسية الأخرى إن كنت مهتم بالعمل في مجال البرمجة.

ما هى عيوب flutter ؟ 

لفلاتر مميزات عديدة تناولنا بعضها فقط بينما يوجد المزيد ولكنها كغيرها من اللغات لا تخلو من العيوب التي تعمل جوجل على تعديلها، وعلى المستخدمين التريث قبل تعلم لغتها أو تعلم لغة غيرها وجمع المعلومات من مصادر موثوقة متعددة. ومقارنتها مع اللغات الأخرى ومعرفة كافة المميزات وكافة العيوب للتأكد من أنها اللغة الملائمة لأغراضهم (وليس الاكتفاء بما ورد في المقال فحسب، فما تناوله المقال هو مجرد نبذة مختصرة عن فلاتر ودارت، لا تكفي لاتخاذ قرار فربما لا تكون بالدقة الكافية خاصة مع التطور المستمر).
فيما يلي فقط بعض تلك العيوب: 
  • صعوبة التغلب على المشكلات التي قد تواجه المستخدم في الأكواد الضخمة بالنسبة لمبدأ عزل التخصصات. من أبرز عيوب دارت كبر حجم التطبيق الذي يتم تطويره بها والذي يفوق حجم نفس التطبيق لو تم كتابته للأندرويد باستخدام لغة جافا، فيتطلب مساحة على ذاكرة الجوال وهذا ربما يزعج بعض المستخدمين. 
  • اهتمام جوجل بالأندرويد على نحو خاص فهو تابع لها، ولم تكنios  تحظى بالاهتمام ذاته مما يفسر ظهور بعض المشاكل التي اهتمت جوجل مؤخرًا بحلها في إصداراتها الجديدة. 
  • ليتمكن المستخدم من تطوير تطبيقات عبر فلاتر لابد من تعلم لغة برمجة جديدة هي دارت. 
  • لغة دارت مميزة ولكن بها عيوب ايضًا فهي تعد لغة جديدة ذات دعم أقل مقارنة بغيرها من اللغات، ومجتمع مستخدميها ليس بالحجم الكافي، وربما هذا يصعب عليك كمستخدم حل المشكلات التي قد تبرز لك. 
  • كود فلاتر يكون في مكان واحد لأنه مكتوب بلغة واحدة دارت، لا توجد لغات أخرى تختص بالواجهات، لا يوجد ( html أو xml أوcss  ) وهذا قد يزعج بعض المستخدمين، ربما يجد المستخدم صعوبة أحيانًا في قراءة الكود المتشعب العناصر.

ما هى لغة Dart ؟ 

دارت لغة برمجية طورتها جوجل كمحاولة أخفقت فيها لاستبدال جافا سكريبت اللغة البرمجية المعروفة بسبب رواجها ، وقامتECMA بالتصديق علي دارت تلك اللغة كائنية التوجه ، يمكن لدارت العمل بسهولة مع متصفحات الانترنت المختلفة، ويمكن تعلمها بسهولة بدون الحاجة لإتقان غيرها من اللغات البرمجية الأخرى ومن المهم  تعلمها قبل تعلم فلاتر، ويستخدم الناس التعليمات البرمجية الواردة فيها للكتابة على فلاتر. 
Dart هي لغة برمجة مفتوحة المصدر ، للأغراض العامة ، موجهة للكائنات مع بناء جملة على عكس C تم تطويرها بواسطة Google في عام 2011 . الغرض من برمجة Dart هو إنشاء واجهات مستخدم أمامية للويب وتطبيقات الجوال. لازالت قيد التطوير،مستوحاه من لغات البرمجة الأخرى مثل Java و JavaScript و C # . نظرًا لأن Dart هي لغة مترجمة ، فلا يمكنك تنفيذ التعليمات البرمجية مباشرةً ؛ بدلاً من ذلك ، يقوم المترجم بتوزيعها ونقلها إلى رمز الآلة.
دارت هي بمثابة منصة برمجية قابلة للتطوير والتوسع لعمل تطبيقات يمكن رفعها على أندرويد، وكذلك أيفون بدون الحاجة لإعادة كتابة أكواد التطبيقات بلغة أخرى. تحتوي دارت على أدوات كلوحة دارت والتي تتيح للمستخدم تفعيل كود اللغة بمتصفحات النت، وكمحرر دارت الذي يتيح تصميم، وتعديل أو تشغيل التطبيقات الخاصة بدارت. ما يميز دارت عن غيرها هو فلاتر، وقد قام الفريق الخاص به والمتحكم بدارت بتطوير وتعديل دارت لتلائم فلاتر.

مستقبل flutter: 

أما عن ما يخص الأسئلة التي تدور حول مستقبل flutter البرمجي فعالم البرمجة  يتطور مع الوقت لا شيء فيه مضمون، ولكن حقيقة أن فلاتر تحظى بدعم جوجل وتطويره لها، وباهتمام العديد من المطورين والمبرمجين بسبب كونها مفتوحة المصدر. وهم يعملون على تطويرها وتوفير الإرشادات اللازمة لمستخدميها عن طريقة استخدامها في مجالات عديدة، وتمتلك مميزات عديدة ومكتبات ضخمة، وتوفر تطبيقات أصيلة أداءها فريد فضلًا عن شهرتها وشعبيتها بين المستخدمين، وثقتهم فيها وسهولة تعلمها فربما تتفوق على غيرها من اللغات ما لم تظهر لغات جديدة.

Flutter vs React Native .

هما تقنيتان رائعتان لتطوير التطبيقات عبر الأنظمة الأساسية تخلقان ضجة كبيرة ، سنقارن كلاهما بالتفصيل من منظور المطور.
نظرًا لتزايد شعبية تطبيقات الأجهزة المحمولة ، تحتاج كل شركة تقريبًا إلى تطبيق أو تطبيقات جوال لتظل قادرة على المنافسة في السوق. 
تبحث الشركات عن خيار لإنشاء تطبيقات الأجهزة المحمولة ، خاصة لنظامي iOS و Android ، بسرعة أكبر وموارد أقل. من الواضح أن Apple و Google قد وفرت أدوات وتقنيات لإنشاء التطبيقات. 
يمكن لمطوري تطبيقات iOS إنشاء تطبيقات باستخدام Xcode و Swift ، بينما يستخدم مطورو تطبيقات Android Android Studio و Kotlin / Java. ومع ذلك ، يتطلب هذا من المهندسين تعلم مجموعتين مختلفتين تمامًا من التقنيات. نتيجة لذلك ، بدأت الشركات في اعتماد حلول عبر الأنظمة الأساسية بدلاً من الحلول الأصلية لإنشاء تطبيقات لكل من iOS و Android بشكل أسرع باستخدام لغة واحدة.

الرياكت نيتف React native .

يستخدم React Native جافا سكريبت لإنشاء تطبيقات عبر الأنظمة الأساسية. تعد JavaScript لغة شائعة جدًا في مجتمع الويب في الوقت الحالي. يتم استخدامه بشكل شائع مع  وأطر JavaScript الشائعة الأخرى. بفضل React Native ، يمكن لمطوري الويب إنشاء تطبيقات للأجهزة المحمولة بقليل من التدريب. مع وضع هذا في الاعتبار ، اعتمدت الشركات React Native على أنها لا تحتاج إلى تفكير. JavaScript هي لغة مكتوبة ديناميكيًا ويمكن فعل أي شيء باستخدام JavaScript ، وهو أمر جيد وسيئ في نفس الوقت.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    Youtube Channel Image
    قناة مونستر للمعلوميات إشترك وتعلم أكثر - لاتجعل الكسل يعجزك عن الاشتراك



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -