تابعنا علي الفيسبوك لإطلاع علي كل جديد

كيف يمكن للتقنية والتكنولوجيا محاربة التطرف عبر الإنترنت


يعتبر الإنترنت سلاح ذو حدين يمكن إستخدامة في إتجاه الشر والخير وهذا ما نراه في يومنا هذا أن بعض المواقع علي الإنترنت تعتبر شديدة الخطورة لما تحتوية من محتويات متنوعة سواء كانت جنسية أو متطرفة , ولهذا تلعب التقنية في عصرنا الحالي دوراً هاماً في الحرص علي توجية الناس إلي الخيار الصواب وهذا ما سأذكره لكم ويكيف يمكن إستخدامها في هذا المسار .


التقنية ودروها في محاربة التطرف علي الانترنت.

  بينما أتنقل بين فيديوهات المتحدثون عبر موقع تيد " TED " فوجدت حديثاً للمتحدثة " ياسمين جرين " وهي أحد  المتخصصين في أليات البحث ومطورين البحث التقني ضمن شركة ألفا بيت  وقد عملت مع العديد من الشركات التقنية , المهم عبر حديثها حول الأمن التقني المعلوماتي ودورة في حماية الناس من الإنخراط في التطرف الفكري أو المذهبي والحماية منة وإليك ملخص ما جاء في هذه الكلمات : 

" قالت ياسمين جرين : أن التطرف علي الشبكة العنكبوتية يزداد يوماً بعد يوم ولذالك كان ولابد من التفكير في كيفية حماية الناس في كل أنحاء العالم من الإنخراط في هذا الأمر الخطرير لذالك فقد تم تكوين فريق بحثي كانت هي من ضمن هذا الفريق بالتعاون مع شركة جوجل لتطوير ذكاء إصطناعي لمحركات البحث يعيد توجية الأشخاص عن البحث عن شئ متطرف فيظهر لهم شئ أخر ليشد إنتباههم فيتراجعو عن تفكيرهم علي سبيل المثال , إذا بحث شخص علي جوجل لطريقة الإنضمام لجماعة إرهابية ما فسوف يظهر لة نتيجة أولي في محرك البحث عنوان يشد إنتباهه عن حقيقة هذه الجماعة مما يجعل الشخص يشاهد الفيديو الذي ظهر لة عن قصد من جوجل في محاولة لتغيير طريقة تفكير الشخص في خطر ما يبحث عنة , كما قالت أن هذا الأمر أصبح قيد التنفيذ ولكن في مرحلة تطوير مستمرة وهذا لجعل إستخدام الإنترنت ذو فائدة وتقليل من الخطر فية ومحاربة التطرف عبر الإنترنت " .



هذا ما جاء في ملتقي متحدثي تيد TED يمكنك مشاهدة الفيديو الأصلي أثناء حديثها علي هذا الأمر من " هنا " .
 

ليصلك كل جديد عنا ولنكون علي اتصال