تابعنا علي الفيسبوك لإطلاع علي كل جديد

تعرف علي أهم صفات المبرمج الناجح

يعتمد المستقبل الحديث في اتجاهات كثيرة على المبرمجين،  فكل المجالات تتصل بشكل أو بآخر بمجالات البرمجة المتنوعة،  وعلى إثر اتساع مجال البرمجة وتصنيفاته العديدة يلجأ العديد من الناس لتعلم والعمل في هذا المجال،  ولكن يتخبط الكثيرين ويضيعون أعمارهم وأوقاتهم دون تحقيقي الطائل الذي يريدون من هذا المجال، وفي هذه المقال سنحاول الإلمام بأهم المهارات والمواصفات التي على كل مبرمج أن يتعلمها ويكتسبها لكي يستطيع تحقيق النجاح في مجاله.

                               

صفات المبرمج الناجح .


  1. تعد أول صفة يجب أن يمتلكها المبرمج الناجح هي الشغف،  فتختلف البرمجة عن مختلف المجالات في أنها تتطلب قدر كبير من الابتكار والخيال والإبداع فمن المؤكد أن أول مبرمج قد لاقى الكثير من عدم الفهم من الآخرين حيال تصديق أفكاره ، فهو علم المهارة العالية والإبداع فيجب أن تحبه كي تستطيع التطوير والإنجاز.
  2. إدارة الوقت بشكل ناجح : يضيع الكثير من المبرمجين أوقاتهم في فعل ما هو ليس ضروري أو يتركون الأولويات للاجتهاد في شيء ليس ضروري،  والحل لكل ذلك هو مخطط يومي وأسبوعي وشهري تدرك من خلالها ما هو مطلوب منك،  و قدر الوقت الذي يجب أن يخصص له لكي لا تضيع في التفاصيل دون أي إنجاز وتضيع سنواتك دون تعلم الجديد.
  3. استمرار التعلم : فيتم استحداث لغات برمجة وأيدولوجيات تقنية باستمرار،  وبمتابعتك التعلم تنأى بنفسك عن الركود،  وتصنع لنفسك مكانة وفرص هائلة في العالم البرمجي الحديث.
  4. حسن من مهاراتك في الرياضيات لأنك ستحتاجها في مجالك كمبرمج،  وتمكن من فهم اللوغاريتم  فهم تام لكي تستطيع التعامل مع مشاكل البرمجة المختلفة وحلها.
  5. عند كتابتك لبرنامج معين راعى أن تكون الأكواد والشفرات قابلة للتطوير لأن العمل يجب أن يستمر تحقيقا للتقدم.                                                                                           
  6. يُنصح لكي تكون مبرمج ناجح أن تتعامل مع نظام لينكس وتفهم أدواته المتعددة ، لكي تفهم البرمجة وتستطيع التعامل معها بتوسع وتعمق ثم بعد ذلك تتجه لأي نظام ويندوز،  ماك،  وتتعامل معهم بفهم أفضل.
  7. وعلى المبرمج أن يمتلك الصبر اللازم لكي يستمر في بذل الجهد لأن النتائج تأتي من الاستمرار في العمل والتعلم.
  8. الإطلاع المستمر على المستحدثات من أهم ما يجب أن يتصف به المبرمج الناجح،  فتتطور المجالات التقنية وبلا شك يجد جديد كل يوم فلكي تستطيع المواكبة يجب أن تتابع وتهتم بأحدث الأخبار.
  9. التواصل الفعّال مع الزبائن والعملاء والزملاء في العمل هو أداة النجاح لخلق روح إيجابية وتواصل يأتي بثمار مطلوبة في المجتمع.
 

صفات يلتزم بها المبرمج الناجح .

  • تذكر أن المبرمج يجب أن يكون حريصا،  فدع نسخ من ملفاتك المهمة على حاسوب آخر واحرص باستمرار على ذلك لتجنب فقد البيانات وضياع ما بنيته في أي وقت.
  • ستفيدك مهارة Touch typing  في تحسين أدائك،  فتعتمد هذه المهارة على الكتابة على لوحة المفاتيح دون النظر،  فتعتمد على حفظك لأماكن الأحرف والرموز على لوحة المفاتيح فتكتب بشكل أسرع وتكتب في الظلام ولا تدع للملل سبيلا.
  • يجب أن يمتلك المبرمج الناجح صفة التحليل فمن مهام المبرمج إعداد خطط التطوير وسير العمل ويتعلق كل ذلك بالقدرة على التحليل الصحيح والتمكن من التعامل مع المشكلات المتنوعة بقدر عال من الحرفية والمهنية.
                           
  • واعلم أنك لن تحقق النجاح كمبرمج إلا بنشاطك وتجنب الكسل لأن الكسل هو ما سيمنعك ويضيع جهودك،  فادفع الكسل لكي تطور من قدراتك ومهاراتك باستمرار.
  • ويعد الالتزام سبيل النجاح الحقيقي في كل شيء،  وربما تكون مبرمج كفري لانسر حر فلست ملتزما بمدراء فوق رأسك،  ولكن اعلم أن الالتزام الحقيقي يكون أمام النفس بألا تخذل نفسك ولا تتكاسل عن مهامك وتتقن عملك .

نتمنى لجميع المبرمجين المزيد من النجاح وتحقيق ما يطمحون له،  استمروا في العمل الجاد.

 

ليصلك كل جديد عنا ولنكون علي اتصال