تابعنا علي الفيسبوك لإطلاع علي كل جديد

مستقبل البرمجة في العالم وفرصة عملها

يقول مارك زوكربيرغ مؤسس موقع الفيس بوك : " إن البرمجة هو الشيء الوحيد في العالم الذي يُمكنك من إنشاء أي شيء ترغب به من العالم " ، وقد صح ما قال فبحر البرمجة واسع ومع التطورات التكنولوجية ازدهرت مجالات الحاسوب وتعددت،  وأصبح هذا ما يرتكز عليه العالم،  فلغات البرمجة من أقوى اللغات والمستقبل والعلم وكل شيء يتعلق بما هو آت يرتبط بالتقدم التكنولوجي والذي يرتبط بلا شك بلغات البرمجة والتقنيات البرمجية المتطورة .

                               

فكمبرمج أنت مستقبل العالم! 


وقد أشارت دراسات حديثة عن تنبؤات الوظائف التي ستطلب في المستقبل بشكل أكثر من غيرها وقد كانت مجالات البرمجة من أبرزها،  فعلوم الكمبيوتر والمجالات التقنية هي المستقبل ، فكل التطورات ترتبط بها، وإذا كنت تود أن تغير اختصاصك أو تفكر بشكل جاد في النجاح في المستقبل عليك الإطلاع على مجالات البرمجة لأنها فرصة مثالية لك لحياة مستقبلية أفضل. 
وقد تبدأ الآن في التساؤل عن سبب أن البرمجة تحتل هذا القدر من الاهتمام .


لماذا البرمجة هي المستقبل ؟ 


ويأتي جواب ذلك من خلال فهمك للآتي : عليك أن تفهم أولا ماهية هذا العالم وكيف يتشعب لاختصاصات عديدة؟  ، وبشكل مبسط البرمجة هي لغة التواصل مع الآلات والحواسيب،  وتتواجد لغات عدة للبرمجة أشهرها C, C++ , Java, python  والكثير من اللغات البرمجية الحديثة والقديمة، وتختلف اللغات تبعا لاستخدامها،  فكل لغة تستخدم في برنامج أو أوامر معينة وتختص بوظائف وسمات لا تختص بها غيره،  وتفهم ذلك كله عندما تبدأ في تعلم أساسيات البرمجة، ثم ستجد الأمر متيسرا بإذن الله. 

                             

ونظرا لتوسع المفهوم الخاص بالبرمجة فهي لغة الأوامر التي تعطى للآلات ليتم تنفيذها، لهذا تتوسع المجالات البرمجية والتي هي أساس المستقبل،  كما تتوسع وظائف المبرمج.
وبشكل عام وباختلاف المجالات،  يتولى كل مبرمج عدة وظائف تبدأ بإنشاء خطة التصميم وأفكار و مسار عمل البرنامج ،  ويتولى كتابة الأكواد البرمجية باللغة المناسبة، ويوفر دعم وحماية للبرنامج الذي يعمل عليه،  كما يتيح إمكانية النسخ التطويرية من البرنامج ويضع خطط لذلك، ويدخل في مجال عمل المبرمج اختبار البرامج المتنوعة واكتشاف المشكلات والعمل على حلها وتقديم شروح للمستخدم بشكل مبسط للبرنامج المتاح أمامه. 
ولتوسع ما يقوم به كل مبرمج ولعوامل التقدم التكنولوجي العديدة تتعدد المجالات البرمجية وتتنوع،  فهناك برمجة مواقع الويب،  ومجال برمجة التطبيقات الخاص بالأجهزة اللوحية،  ومجال برمجة الأنظمة المكتبية،  وأيضا برمجة تطبيقات سطح المكتب،  ومجال برمجة الألعاب،  والذي انتشر ويتوقع انتشاره بشكل أكبر وأوسع ما الوقت هو برمجة الروبوت،  بالإضافة إلى مجالات برمجة الآلات .


انتشار البرمجة في المستقبل .


ونرجع للتحدث عن وجود البرمجة في المستقبل ونربط ذلك بانتشار الذكاء الاصطناعي،  وبالطبع البرمجة هي مجال التعامل مع الآلات،  فمستقبل الروبوت والأنظمة التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي تعتمد على البرمجة،  وبالطبع قد شمل الذكاء الاصطناعي مجالات كثيرة من الحياة وخاصة في الدول المتقدمة يتم الاعتماد على الآلات والروبوت في الكثير من الأشياء في الحياة واليومية وبالطبع المبرمج هو الأداة للتطوير وباستمرار تحقيق ذلك .

                           

فيحتاج المستقبل للمبرمج كونه مهندس الكمبيوتر ومطور البرامج ومحلل الأنظمة ومتحكم ومبرمج الروبوت والكثير من الاختصاصات التي يستطيع وحده القيام بها والتي يقوم عليها بناء المستقبل الحديث في مجال الذكاء الاصطناعي والاتصال اللاسلكي والمحاكاة وغيرها من الأنظمة التكنولوجية، ويراعى في كونك مبرمجا أن أهم شيء تمتلكه هو الشغف وأن تحب ما تعمل وتحب أن تراه متطورا، ففارق كبير بين مبرمج مبتكر مفكر،  ومبرمج محاكي يجعل دوره مقتصرا على التعامل مع الوظائف التقنية الطفيفة،  ونحن هنا لا نحقر من قيمة عمل، فكل ما يُفعل مهم،  ولكن من المهم أيضا أن تواكب التطورات وتستمر في التعلم والتطوير من نفسك ليكون في المستقبل متسع لك ولنجاحك!  .
 

ليصلك كل جديد عنا ولنكون علي اتصال